قراءة لمدة دقيقتين

الطريقة المُعتمَدة من قبل هذا الفنان في استخدام Google Earth لطلب الزواج بشكل مبتكر وتسجيل رقم قياسي

يساعدنا Google Earth على اكتشاف العالم الذي نسكنه، ولكن، لا تقتتصر فائدته على ذلك وحسب، بل يستخدمه بعض الفنانين الشجعان، مثل "ياسوشي تاكاهاشي"، لتحويل أفكارهم الإبداعية لوحةً يرسمونها مع كلّ خطوة يخطونها في رحلتهم.

في عام 2008، أراد "ياسوشي (ياسان) تاكاهاشي" المُقيم في طوكيو التقدم لطلب الزواج بحبيبته "ناتسوكي". وكان "ياسان" مترددًا بشأن الطريقة المناسبة لطلب هذا الزواج.

في يومٍ ما، تعلّم "ياسان" دمج موهبته الفنية مع تقنية GPS (نظام تحديد المواقع العالمي)، من خلال استخدامه لأحد أجهزة GPS أثناء سفرياته من أجل إجراء تسجيل رقمي للمسار الطويل المحدَّد مُسبقًا لهذه السفريات. وعند تحميل المسار إلى إحدى أدوات رسم الخرائط، مثل Google Earth، يظهر الشكل النهائي لهذا المسار.

خطر على بال "ياسان" أن ينطلق في رحلة، متّخذًا مسارًا على شكل عبارة "تزوجيني" (بالإنجليزية) يمتدّ على جميع أنحاء اليابان، وأن ينشر هذا المسار على Google Earth ليطلب يد حبيبته للزواج. بالتالي، استقال "ياسان" من عمله في يونيو (حزيران)، منطلقًا في رحلة مُخطط لها بدقة من جزيرة هوكايدو حتى شواطئ كاغوشيما.

بعد مرور ستة أشهر وقطع مسافة 7163.19 كيلومتر، اكتمل مسار الرحلة على شكل عبارة "تزوجيني". وتم إدراج اسم "ياسان" في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، لإنشائه أكبر رسم في التاريخ باستخدام نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

"ياسان" حاليًا هو فرد واحد ضمن شريحة متزايدة من الأشخاص الذين يبدعون أعمالاً فنية باستخدام GPS عبر أدوات، مثل Google Earth و"التجوّل الافتراضي من Google".

من أسباب جاذبية فكرة إنشاء أعمال فنية باستخدام GPS مزجها بشكل فريد بين موهبة الرسم ورحلات السفر. فالعداؤون وراكبو الدراجات يستخدمون تقنية GPS كمحفز لتغيير مساراتهم، بينما يستمتع الآخرون بالتحديات التي تواجههم عند استخدام GPS لإنشاء صور فنية مثل صور الديناصورات والشخصيات الخيالية.

لا حدود لمدى الإبداع الذي يمكن أن يحققه أي شخص باستخدام GPS، وإنما يتوقف الأمر على الحلم الخاص بكل شخص ومدى قدرة هذا الشخص على تحقيق حلمه. اطّلِع على معرض لأعمال فنية أنشأها فنانون آخرون حول العالم باستخدام GPS.

لافتة تجارية
تسوّق رحلة مدرسية
فصل مدرسي سبورة

صور رسمها فنانون آخرون بواسطة GPS وGoogle Earth، ويتم عرضها باتجاه عقارب الساعة من اليسار كالتالي: ميكي نيكسفورد، "كوكب الأرض يتغيّر"؛ ياسان تاكاهاشي، "خنزير برّي 2019"؛ جيني أوديل؛ "صور مُلتقَطة بالقمر الصناعي"؛ بول بورك، "إسبانيا"؛ جيريمي وود، "خطوط الطول"

أهمية ابتكار التكنولوجيا تبرُز بقوة عند تطبيقها عمليًا في شتّى المجالات حول العالم:

الرجوع إلى الأعلى