بين مختلف العوالم

خلال محاولتها ايجاد طريقة للتوفيق بين طفولتها في المحمية وفترة المراهقة في هيوستن، اكتشفت روبن ماكسكي حياةً مفعمة بالنشاط والتكنولوجيا والعلوم.

أعتقد أن التكنولوجيا تحتل مكانة كبيرة في المجتمعات الحضرية والريفية المحرومة من الخدمات، لأنك مضطر لابتكار طرق للقيام بمختلف الأمور - فالحاجة أم الاختراع.

روبن ماكسكي

كان الفرع المركزي لمكتبة هيوستن العامة بمثابة كنز لتوفيره الكثير من أجهزة الكمبيوتر في القاعة التي تربط المبنى القديم الشبيه بالقلعة بمركز الأطفال. انتقلت روبن ماكسكي إلى هيوستن في سن الحادية عشرة بعد أن عاشت في محمية ستوكبريدج-مونسي وسط ولاية ويسكونسن، وكانت في غاية السعادة عند معرفتها بأن مكتبة المدينة تتيح لها الاتصال بالإنترنت. ولكنها واجهت مشكلة عرقلتها حتى عندما كان معظم المركز فارغًا، إذ كانت مدة التصفح المسموح بها على كل جهاز كمبيوتر نصف ساعة فقط.

روبن في المدرسة الإبتدائية صورة لروبن ماكسكي في المدرسة الابتدائية.
المنظر في محمية ويسكونسن المنظر من منزل عمة روبن الكبرى في بولر، ويسكونسن.
صورة روبن في الكلية روبن خلال سنوات دراستها في كلية دينيه.

وتتذكر قائلة: "لقد قررت بأنني سأنقر في كل مكان حتى أجد حلًّا لأني رغبت حقًا باستخدام الكمبيوتر". وتضيف: "لا بد من طريقة لذلك فقد كان الأمر مضحكًا". وفي نهاية المطاف، نقرت على إعدادات الكمبيوتر وببساطة أوقفت تحديد المهلة الزمنية، ما منحها الفرصة للبحث بحرية عن كل ما يثير اهتمامها.

لم يكن اختراقًا بمعنى عمل شيء بالقوة، لكنني أدركت أن بإمكاني إخبار الكمبيوتر بما يجب فعله. لقد كان هناك العديد من العقبات، لكن بعد اجتيازها تصبح الفرص لا نهائية.

روبن ماكسكي

بحث

بعد عملها لبضع سنوات خلال سنوات المراهقة المتأخرة وأوائل العشرينات كمساعدة إنتاج في مجال صناعة الأفلام، انتهى الأمر بماكسكي بالعيش في نُزل في ألباكركي. لقد شاركت الغرفة مع ثمانية أشخاص. وحينها، كان لديها فقط حقيبة ظهرها التي تحتوي على كل ما تملكه. ولقد شاهدت الطلاب في جامعة نيو مكسيكو يتجولون في أرجاء الحي بداية العام الدراسي الجديد.

على مدونتها Native Notes حيث كتبت لسنوات بشغف عن قضايا تعنى بالسكان الأصليين، تلقت ماكسكي تعليقاً من مجهول. يقول التعليق أنه إذا أرادت حقًا تغيير المجتمع الذي تكتب عنه بشغف، ينبغي عليها الذهاب إلى الكلية. تقول ماكسكي: "كانت هذه البذرة التي غرست بي الأمل والحافز الذي دفعني للأمام. ها أنا هنا أتذمر من الوضع، ولكن الحل موجود."

تقول روبن: "أذكر أنني بحثت في Google لمعرفة الأساسيات، وعلى الرغم من وجود بعض المصطلحات غير المألوفة إلّا أنني تمكنت من ملء FAFSA، وهي استمارة مجانية للطلاب لطلب الحصول على الدعم الفيدرالي، وأيضًا تعلمت كيفية كتابة السيرة الذاتية ومقال القبول الجامعي."

روبن ماكسكي

روبن في الطابق العلوي من مكتبة كلية دينيه. صورة فريق رياضي في كلية دينيه.
روبن ومجموعة من الأصدقاء يطلون على وادي

سمعت ماكسكي عن الكليات والجامعات القبلية - التي تسيطر عليها وتديرها القبائل الهندية الأمريكية - من خلال عائلتها ومجتمعها. وقررت ارتياد كلية دينيه في تسيهيلي الواقعة في محمية نافاجو في أريزونا واختارتها من بين 35 كلية قبلية في جميع أنحاء الولايات المتحدة. تأسست هذه الكلية عام 1968 كأول كلية قبلية وكانت ملتزمة بشدة بقضايا السكان الأصليين، واختارتها لأنها "تعني أن مجتمعنا نفسه هو الذي يعلمنا وهو الذي يضع معايير النجاح."

أكثر ما لفت نظري خلال لقائي الأول مع روبن هو فطنتها. وكان دوري يتمثل في دفعها إلى التقدم برفق، وهي تفعل الأمر ذاته مع أقرانها.

أكثر ما لفت نظري خلال لقائي الأول مع روبن هو فطنتها. وكان دوري يتمثل في دفعها إلى التقدم برفق، وهي تفعل الأمر ذاته مع أقرانها.

د. ميراندا هاسكي

تًدرس ميراندا هاسكي علم الاجتماع في كلية دينيه، وكانت أول شخص حاصل على شهادة الدكتوراه تلتقي به ماكسكي من السكان الأصليين. وهي تتذكر ماكسكي أثناء جلوسها في الصف الأمامي في اليوم الأول من الفصل الدراسي ولاحظت ازدياد نشاطها على مدار سنوات دراستها في الحرم الجامعي، حيث ساعدت في تعليم الطلاب كيفية إصلاح أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم ونظمت معارض تكنولوجيا صغيرة، بل وحاولت أيضًا تسجيل رقم قياسي عالمي في موسوعة غينيس للأرقام القياسية أكبر قطعة من الخبز الهندي التقليدي.

روبن ود. هاسكي درست روبن أربع مواد للدكتورة هاسكي أثناء دراستها في كلية دينيه.
روبن وأصدقائها حول النار في الليل. تشعل روبن وأصدقائها أحيانًا النار أثناء رحلات المسير الليلية في كلية دينيه.
روبن وأصدقائها روبن مع أصدقائها كينان لي بارلو وكريس كرو خارج كلية دينيه.

يشعر الطلاب بالراحة مع [ماكسكي] التي تساعدهم في معرفة قدراتهم. إنها نموذج حيّ للنتائج الرائعة التي يمكنهم تحقيقها إذا اغتنموا هذه الفرص، كما أنهم يرون فيها مستقبلهم.

د. ميراندا هاسكي

بحث

خلال فترة التدريب الصيفي لدى شبكة التعليم النوعي للأقليات (QEM) بالقرب من دائرة دوبونت في واشنطن العاصمة، كان على ماكسكي جمع البيانات من مواقع الجامعات القبلية لمشروع ما. وبدلاً من الانتقال يدويًا إلى كل صفحة، قامت بكتابة رمز لطريقة تجميع المعلومات. ولقد لفت هذا نظر رئيسة الشبكة، د. شيرلي مكباي.

روبن تستخدم الكمبيوتر روبن تمشي في مدخل الكلّيّة
روبن خلال التدريب

كل هؤلاء الناس الكبار يعملون في كابيتول هيل. ما الذي يمنعني من التدرّب هناك؟

روبن ماكسكي

تقول ماكسكي: "اعتقدت أنني ارتكبت خطأ ما، فقد كنت في ورطة وسيتم طردي." ولكن هذا لم يكن على الإطلاق سبب استدعاء د. ماكباي لها.

"فقد قالت لي:" لماذا لا تدرسين موضوع التكنولوجيا؟" كانت هذه لحظةً غريبة، حيث أدركت أنه ليس من الشائع بين المتدربين استخدام Ruby أو Python، وهي لغات ترميز رائجة. قامت د. مكباي بتشجيع ماكسكي على دراسة موضوع علوم الحاسوب. تقول ماكسكي: "عندما أفكر في مطوّري الرموز، أنا لا أفكر في أشخاص مثلي. وهنا تكمن المشكلة". وتضيف قائلة: "يتعلق الأمر برؤيتك لما يمكنك فعله."

روبن تضحك مع زميل في العمل روبن والمشرفة عليها أثناء التدريب، ميريديث دروسباك، المديرة المساعدة في قسم العلوم في SciLine في واشنطن العاصمة.
صورة روبن مع صور غلاف مجلة العلوم وكجزء من تدريبها الأخير، ساعدت روبن في بناء قاعدة بيانات للصحفيين تحوي تفاصيل الخبراء في مجالات العلوم من السكان الأصليين لغرض التواصل معهم خلال إعداد المقالات.
روبن في صندوق الكلية الهندية الأمريكية روبن مع كاري ل. بيلي، الرئيس والمدير التنفيذي لاتحاد التعليم العالي الهندي الأمريكي

إن شعور ماكسكي بعدم تلقيها التقدير والانتباه الذي تستحقه دفعها لمواصلة تدريبها في العاصمة ومتابعة نشاطها في مجال الدعوة لدراسة مواضيع العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. لقد كان توجهها لهذا الموضوع شبيهًا بذاك الذي أدى لوصولها إلى ذلك الحاسوب في هيوستن.

بحث

بعد أن تحدثت في حلقة نقاش في وكالة ناسا، رأت ماكسكي المديرة التنفيذية للجمعية الأمريكية الهندية للعلوم والهندسة (AISES) وتحمست للغاية. "بالنسبة لي هي بمثابة أحد المشاهير، ولم يكن لديّ شك بأنني يجب أن أتوجه إليها."

كانت هذه فرصة لضمان دفعة قوية إلى الأمام لواحدة من أفكار ماكسكي الكبيرة وهي "هاكاثون مخصص للطلاب من السكان الأصليين على جميع المستويات" من المهتمين بمواضيع العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.تقول ماكسكي: "لقد شاركت هذه الفكرة مع العديد من المنظمات، وكان رد فعلهم هو الافتراض بأن السكان الأصليين ليسوا مهتمين حقًا بها".

عرضت ماكسكي فكرتها بدون أي تردد، وقد قامت أيضًا باستخدام هاتفها لتشغيل مقطع فيديو للمديرين التنفيذيين في مجال التكنولوجيا الذين أجروا المقابلة معها في أحد برامج PBS. "لمدة عامين قوبلت فكرتي دومًا بالرفض، وأخيراً حصلت على فرصة وقمت بانتهازها." لقد حصلت ماكسكي على الموافقة لتنظيم حدث هاكاثون في المؤتمر الوطني AISES.

"لاقت فكرتي الرفض لمدة عامين لكني حصلت أخيرًا على فرصة واغتنمتها."

روبن ماكسكي

لقد حصلت ماكسكي أخيرًا على الموافقة لتنظيم حدث الهاكاثون في مؤتمر جمعية AISES الوطني.

كان حدث hackAISES الذي نظمته ماكسكي عام 2016 الهاكاثون الأول من نوعه في الكليات الهندية الأمريكية، وقد استقطب جمهورًا واسعًا من طلاب المدارس الثانوية وحتى خريجي الدكتوراه في مجال علوم الحاسوب. ولقد حقق هذا الحدث نجاحًا كبيرًا بحيث تحول إلى حدث دوري: يشمل برنامج مؤتمر جمعية AISES المخطط عقده هذا العام في أوكلاهوما سيتي الهاكاثون السنوي الثالث hackathon على جدول أعماله بتاريخ 3 تشرين الأول (أكتوبر).

صورة لكينان

لدينا أهداف. لدينا أحلام. ونحن لن نسمح لأي شخص بالوقوف في طريقنا أو الحط من عزيمتنا.

كينان لي بارلو

التقى كينان لي بارلو بماكسكي في الكلية وسرعان ما أصبحا صديقَين، لأن طفولته تشبه طفولتها التي انقسمت بين مختلف المجتمعات، فقد نشأ في سولت ليك سيتي قبل الانتقال إلى المحمية. ويقول: "أشعر وكأنني أعرفها طوال حياتي." "هذه واحدة من الصداقات التي تشعر فيها بارتباط مع الشخص الآخر. هي تذكرني بإحدى أخواتي."

كينان يضع قلادة كينان يضع عقداً مُطرزاً حول عنقه.
صورة لكينان كينان يرتدي هذا الزي الرسمي التقليدي الذي صنعه بنفسه لأداء رقصة تقليدية.
صورة قريبة لقميص مطرز يتميز التطريز المزخرف المعقد في ملابس كينان باتباعه طابعًا فنيًا دقيقًا.

لقد أخذته ماكسكي في جولة في الحرم الجامعي وساعدته في العثور على الصفوف - ولكن الأهم من ذلك أنها ساعدته في التعرف على كيفية التقدم بطلبات للحصول على منح دراسية من صندوق الكلية الهندية الأمريكية ومحمية نافاجو وغيرها. لقد أصبحت عادة مشاركة الموارد هذه أمرًا أساسيًا في حياة ماكسكي.

بحث

حولت ماكسكي اهتمامها إلى التسجيل في برامج الدراسات العليا، ولكنها لا تزال تبذل جهدًا مذهلًا للعمل على تعزيز حضور مجتمعها في الأماكن التي تصل إليها. وتقول: "لا يزال صوت السكان الأصليين مُغيب حاليًا من الوسط العلمي بشكل عام."

وهي تريد استهداف المجتمعات المحرومة من الخدمات وتخصيص المزيد من الموارد لها، ودفع سكان هذه المجتمعات إلى الإدراك "بأنهم جزء من الصورة الأكبر". كما ترغب في تعزيز الدمج لجذب المزيد من الأشخاص وجعلهم "يدركون بأنهم أذكياء ولديهم الإمكانات" للمساهمة في المجالات العلمية.

روبن تمشي في الحرم الجامعي "كلية داين والمجتمع هنا كانا دائماً في غاية الأهمية بالنسبة لي."
منظر طبيعي في أريزونا مع القمر يدرس الطلاب في حرم تسيهيلي التابع لكلية دينيه، إلى جانب خمسة فروع عبر الأقمار الصناعية في أريزونا ونيو مكسيكو، في المنطقة المحمية نافاجو التي تبلغ مساحتها 27000 ميل مربع.

لقد واجهت عدة مصاعب كامرأة من السكان الأصليين، لكن المهم هو التحفيز والإيمان بالقدرة على تحقيق الأمرين معًا. يمكنك أن تكون باحثًا أو مبرمجًا للكمبيوتر وأن تجلب ثقافتك معك.

روبن ماكسكي

مزيد من المعلومات عن جمعية الأمريكية الهندية للعلوم والهندسة (AISES) هنا وعن كلية "ديني" هنا، وعن صندوق الكلية الأمريكية الهندية هنا.

الرجوع إلى الأعلى